خبرات أكاديمية لخدمة طلاب الجامعات

نساعد الطلاب في انجاز المهام التي تصعب عليهم في بحوث التخرج ورسائل الماجستير والدكتوراه

أعمال أصلية

أعمالنا خالية من السرقة الأدبية، حيث كتاباتنا أصيلة وتتم بأسلوب الباحث العلمي والكتابة الناقدة المتخصصة

متخصصين في معظم المجالات

يوجد لدينا فريق متخصص من الدكاترة والخبراء ذو كفاءات عالية في معظم المجالات العلمية

فريق عمل متميز

يوجد لدينا فريق عمل لخدمة العملاء يعمل على مدار 24 ساعة لتقيدم أفضل جودة
وتسليم الأعمال في الموعد المحدد

اطلب الخبير اللازم لتخصصك حتى يساعدك في إتمام مهامك

لا تتردد في التواصل معنا وطلب المتخصص المناسب في مجال تخصصك حتى يساعدك في اتمام مهامك الأكاديمية التي تصعب عليك

فريق متخصص من الداكترة والباحثين في شتى المجالات

يوجد لدينا العديد من الخدمات المقدمة لطلاب الدراسات العليا سواء ماجستير أو دكتوراه، من ضمن هذه الخدمات: 

توفير عنوان الرسالة أو الأطروحة – توفير المراجع والدراسات السابقة والكتب بصيغة pdf – اعداد خطة البحث (proposal) – المساعدة في الإطار النظري والدراسات السابقة والتعقيب عليها – التحليل الاحصائي وامكانية المساعدة في تفسير النتائج ومقارنتها ومناقشتها – إعداد أدوات الدراسة وتحكيمها – التدقيق اللغوي – تنسيق الرسالة أو الأطروحة – إستلال الرسالة – نشر البحوث في مجلات علمية محكمة.

المساعدة في بحوث التخرج – المساعدة في كتابة التقارير والتكاليف اللازمة – التدقيق اللغوي – تنسيق البحوث – الترجمة.. وغيرها

امكانية ترجمة الكتب والمقالات والبحوث من اللغة العربية- الإنجليزية وبعض اللغات الأخرى، حيث يوجد لدينا فريق متخصص من الأكاديميين والدكاترة لانجاز الترجمة الأكاديمية والتقنية بكفاءة ودقة عالية دون الإخلال بالمعنى وبعيداً عن ترجمة جوجل

نقدم خدماتنا لجميع طلاب الجامعات في الوطن العربي

ماذا يجب أن يقول طلابنا عنا؟

للأمانة شركتكم رائدة في مجال البحث العلمي وأوصي الجميع للتعامل معكم، تشرف في معاملتكم
محمد الشمري
من الرياض، السعودية
الحمدلله اني تعاملت معكم وخلصت رسالتي بدرجة الامتياز وهذا بفضل ربي وبفضل التعامل معكم ، فريق عمل مميز وخبراء أكاديميين بجد 🙂
سارة عواد
من الإمارات
شكراً جزيلاً لتقديم مثل هذه الخدمات التي تدعم الطلاب وتسهل عليهم مهامهم
ياسر أحمد
من السعودية
أنا باحث أكاديمي وسررت في التعامل معكم وفريقكم فريق عمل مميز نتمنى لكم التوفيق وإلى الأمام إن شاء الله
زاهر ابو شعبان
من الأردن